داري اماراتي

يا هلا ومرحبا ملايين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصتي ويا الحياه اخوكم العنيد.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: قصتي ويا الحياه اخوكم العنيد.   السبت أكتوبر 11, 2008 6:47 am

االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني وخواتي الي في منتدى داري اماراتي . انا اليوم ياي اقولكم شي من كل قلبي. انا كنت قارق في الحزن والالم والحزن والمأسي والله والله وثما والله اني اشكر واشكر واشكر واشكر الي شل عني كل حزن وهو يعرف من اقصده والله اني عشت حياتي في جحيم وجاني وغير كل حياتي واله والله والله وثما والله انه ريحتني وشالت كل الي فقلبي من حزن والو وماسي وبكا والله اني انسان مرتاح فحبها وانا من عرفت هاذي الانسانه والله انه اعيش كل حياتي فرحه وسعاده من كنت حزن والم وجروح والله الحب حلو لو من اطرفين يتبادلون اشعور والحنان من طلعت في وجه ادنيا ماحسيت بلحب الي حبتني اياه هاذي البنت وهي موجوده هني في المنتدى الله يطول بعمرها ويخليها لي ولهلها والله من طلعت في وجه ادنيا ماحسيت هاذا الاحساس الحلو من حبينا بعضنا والله الحب الي حبتني اياه ماحسيتبه ولا عرفته والله امي وابوي ماعطوني الاحساس الي عطتني اياه هاذي البنت. المهم انا مابطول عليكم والله اكتب الموضوع وعيني تدمع والله. المهم انا كنت كاتب موضوع يوم كنت في حياتي حزن وماسي وزت فيه كم كلام من طلعت فرحتي ويا الي حبتني وهي تعرف عمرها من موجوده بينا والله لا يحرمني من جبها . هاذا الموضوع مهم في حياتي وانا حبيت هاذا المنتدى من كل قلبي وعشان كذي انا اقول عن سر حياتي عشان كل واحد او كل وحده تعرف عن حيات اخوهم العنيد وهاذي قصتي تقبلو مني موضوعي على مدى أسبوعين أحسست وكأنني أعيش في عالم آخر، وأنا أتصفّح رواية شيقة جرت بعض أحداثها في شوارع مدينة العين خلال الاشهر الي راحن. حين وصلت إلى آخر صفحة فيها شعرت بحزن وأنا أقرأ النهاية وأقول وداعاً لشخصيات الرواية، وأردد وأنا أقفل الكتاب: تُرى، متى تقع يدي على رواية مثيرة وممتعة مثل هذه؟!
تدور أحداثها، لا في مدينة واحدة بل في مدن وبلاد كثيرة من المحيط إلى الخليج، عابرة بعدة أماكن اعتدت أن أتجوّل فيها للعمل أو للإجازة أو لزيارة أصدقاء أعزاء عرفتهم وأحببتهم جداً.
كنت أحلم برواية تهزّ المشاعر وتحرك القلب فتسرع نبضاته حتى يكاد ينفجر من الإثارة خلال الأحداث التي تعصف بأبطالها. رواية تبدأ أحداثها في جنوب أوروبا ثم تنتقل في مطاردات عنيفة ومغامرات بطولية عبر البحر الأبيض المتوسط من بلد إلى آخر بشمال أفريقيا إلى الشرق الأوسط. رواية تجعلني أنسى نفسي ومكاني لأسرح بخيالي وأعيش لحظات حاسمة مع أبطالها في مخاطر ومخاوف، ثم أقضي أوقات مرح ولهو مع أصدقاء وأحباء نتمتع بالحب الذي يسيطر على قلب وفكر وعواطف بطل وبطلة الرواية.
الحب؟؟!! نعم الحب!! ولِمَ لا؟؟!!
أليس الحب هو ما يسعى إليه كل إنسان شاباً كان أو رجلاً أو شيخاً؟!
الحب قوة.. الحب عطاء وتضحية.. الحب نراه ونسمعه في كل دقة من قلب المحب، وفي كل نبضة في عروق المحبوب.. الحب راحة وسلام نترجاه ليسود حياتنا ويملأ بيوتنا. تُرى، أين نجد هذا الحب الذي نسعى إليه ونبحث عنه؟
رواية تخطفني وتنقلني إلى أبعد ما يمكن أن يأخذني إليه خيال وفكر وعقل وإبداع كتابها، فأنسى أين أنا حين أتوه في سطورها وأضيع بين طيات صفحاتها. رواية ليست كباقي الروايات مليئة بالمغامرات البطولية المثيرة الشيقة وحسب، بل تجيب من خلال القصة على أهم الأسئلة التي تدور في عقولنا وتحيّر أفكارنا من الطفولة وحتى الشيخوخة. أسئلة لا نجد إجابات لها بسهولة. إجابات تقنع أكبر المفكرين والعباقرة والفلاسفة.
وراء كل رواية كاتب أو كتّاب لديهم أفكار تشغلهم وخيال واسع يسبحون فيه وعندهم قدرات ومواهب خاصة للبحث والعلم والأدب والتعبير بإبداع وخلق قصصي. وهكذا وجدت نفسي جالساً في صحبة عدد من أعظم كتّاب جيلنا المعاصر لديهم كل الاستعداد والتكريس والتعاون معاً للعمل على إخراج رواية تشبع عطش شبابنا وانتظارات كبارنا في مجتمعنا الشرقي لتعكس ما بقلوبهم من حماس وإثارة وتعلن ما في أفكارهم وقلوبهم من حلول لأسرار الحياة وأحداثها.
وليس صدفة أن تدور بعض أحداث هذه الرواية وتُكتب وتُنشر في نفس العام الذي رحل فيه أعظم الأدباء الروائيين في هذا الجيل. أديب وكاتب كان مُفضَّلاً من بطلة رواية ”الشاهد“ الأستاذ الكبير أمير كتّاب القصة والرواية الحائز على جائزة نوبل للأدب الراحل الأديب نجيب محفوظ حامل أعلى وسام تمنحه جمهورية مصر العربية لأعظم كاتب مصري وأشهر أديب عالمي.
تعالوا معي، أعزائي القراء، نقضي أجمل الساعات والأيام في رحلة نزور فيها أجمل مدن الشرق والغرب وأقدمها تاريخاً وأعظمها حضارة. تعالوا نعيش مع أبطالها أيام حب ومغامرة وبطولة ونجد معهم ما وجدوه من إجابات لأسئلة العمر والدهر. يارب تجمع كل حبيبين بلخير والحب اصافي بدون خيانه بدون فراق بدون ظرف دموع يا رب الاهم امين . تحياتي لكم اخوكم العنيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فديت داري
مدير المنتدى
avatar

انثى عدد الرسائل : 467
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 20/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصتي ويا الحياه اخوكم العنيد.   الأحد أكتوبر 12, 2008 9:24 am

بسم لله الرحمن الرحيم


ما شاء الله عليك والله تستاهل تقييم على هالموضوع
الله يعطيك ألف ألف عافيه عالمجهود العالي يبلي بذلته
الله يحفظك ونتمنى حياتكم كلها أفراح الدنيا ولكم معانيها
أشكرك على تعبك الملحوظ
ونترقب يديدك

وياكم فديت داري


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dari-00-emaraty.ahlamuntada.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .   الأحد أكتوبر 12, 2008 1:36 pm

Embarassed العفوووووو مديرتنا ومشكوووووووووووووره على ردج ومامنج قصووور وان شالله تلقين اليديد مني احلى واحلى من المواضيع هاذيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصتي ويا الحياه اخوكم العنيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
داري اماراتي :: دار الفن :: دار الشعر والقصايد-
انتقل الى: